X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »
- لم ينته ملف سوزان الحاج وزياد عيتاني، عناوين عدة بين البراءة والاتهام، فبعد الافراج عن المقدم سوزان الحاج، وتوقيف المقرصن ايلي غبش، والحكم على عيتاني بمنع محاكمة نظرا لانتفاء الاسباب، يبقى لغز هذه القصة امام الرأي العام يشغل بال الكثيرين، مع ان الجميع يتحدث في لبنان عن حقائق وايادٍ لا تزال خفية. انطلاقا من كل المعطيات التي رافقت القصة، الا ان الحقائق التي بدأت تظهر وتتكشف، هي ابعد وادق من المحكمة، انها تدور في فلك الصراع والسيطرة على مفاصل الدولة الامنية والسياسية، وعند التدقيق في تفاصيل ما ورد في حيثيات القضية، نكتشف ان هناك اياد خفية، تحاول بشتى الوسائل افراغ ملف زياد عيتاني مع القرصان غبش من محتواه، وهذا يؤسس لتساؤول حول لماذا تم اهمال جميع الادلة. ومن خلال مناقشة منطقية بسيطة نجد ان إيلي غبش وزياد عيتاني وحتى المقدم الحاج، هم تفاصيل بسيطة في لوحة مرسومة بدقة تبدأ خيوطها وتنتهي بالسعودية، ومفاتيح القوة التي تتدخل لانهاء ملف ما، واتهام لشخص ما، وافراغ ملف من عناصره القانونية في مكان اخر. هنا بيت القصيد، فبين المحققون والقضاة وفرع المعلومات، تجد ان اسلوب القوة هو الذي يحكم، القوة من خلال صناعة القرار، وتنحي قاض، واستبدال اخر، ومنافسة قوية تحكمها توازنات تتمايل الوانها بين الازرق وسواه، والجميع يحمي من يُحسب عليه في ظرف ما، ويعاقب شخصية ما حين يطلب منه ذلك، قد تكون المقدم سوزان الحاج برئية او قد تكون مذنبة، هذا يبقى عمل القضاء، لكن السبب الحقيقي في تعقيدات هذا الملف هي الايد الخفية التي تحدثنا عنها، والتي حولت زياد عيتاني الى بريء، وغبش الى شخص لا حول له ولا قوة بالرغم من كل ما ورد في محضر شعبة المعلومات، والذي يكاد ان يرتقي لمستوى دليل لا يثار الشك حوله. إن البحث في تفاصيل محاضر التحقيق، او حتى القرار الظني، يكتشف ان اي قانوني في هذا البلد يكتشف الثغرات الكبرى فيها، والتي تؤكد ان تلك الاياد الخفية التي تحدثنا عنها كان لها الدور الاهم في تشكيل ” تخريجة” للملف، ويؤكد بالدليل القاطع ان تدخلا من قوة سياسية على أرفع المستويات حصلت في الملف، وتنافس بين الاجهزة الامنية، وتحديدا بين شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي وبين جهاز أمن الدولة ، وهذا ما يفسر سحب ملف المتهم بالتعامل مع الكيان الاسرائيلي زياد عيتاني، من جهاز امن الدولة وتسليمه الى شعبة المخابرات، والى مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية ، في قوى الامن الداخلي، مع العلم ان لمخابرات الجيش ايضا جهاز مكافحة جرائم المعلوماتية، وهو يملك من الخبرة ما يكفي للكشف عن تفاصيل هذه القضية، وهذه نقطة استفهام كبيرة لماذا فرع المعلومات، وما هو سبب التسريبات التي حصلت في تلك الفترة ان المقدم سوزان الحاج هي المسؤولة عن القضية، كل ذلك طبعا كان بالتزامن مع الادعاءات والشكاوي التي سجلت حول كل من يهاجم السعودية وينتقدها، وبالذات من يهاجم عملا وينتقد تصرفات الوزير السعودي ثامر السبهان، وهنا يأتي دور الصحفي الذي يجب ان يضيء على ادلة وينبغي على القانونيين الاخذ بها والاستناد اليها، وانطلاقا من ذلك سنورد هنا محضر شعبة المعلومات الذي تم توقيف المقدم على اثره، والذي أخفى محادثات ايلي غبش مع عناصر أمن الدولة الصوتية والخطية الى حين ان طلبها رئيس المحكمة فتم عرضها في الجلسة الأخيرة العلنية امام الاعلام و التي تثبت الحقائق التالية : ‏1- زياد عيتاني متابع من أمن الدولة منذ العام 2013 من مكتب السوديك وحيث برز في المحادثات وجود ملف قديم لعيتاني لدى امن الدولة مع ابرام اتفاق مالي بين ايلي غبش و عناصر امن الدولة لقاء للبحث عن دليل حقيقي لتثبيته: ‏1.1- 30/10/2017 الساعة 17:00 غبش :”صباحو كيفيك مبارح حكيني جبران الميسي وقال انو العيتاني عندو ملف من سنة 2013 بمكتب السوديكو اذا هيدا هو، شوفو اذا هيدا هوي، يالله combine”، (رسالة رقم 9297 )، ‏1.2- 30/10/2017 الساعة 17:01:49 غبش: “يعطيكن العافية، جبران ميسي لازم ينزل على المركز اللي كان يخدم في قبل، يشرف يجيبو يصورو لملف التواصل مع اسرائيل”. (9 ‏1.3- 30/10/2017 الساعة 17:03:27 غبش: “”اوكي خي، لهيدا نفسو، انا مفكرو زياد عيتاني مستشار ريفي وانت عم تقول لأ العيتاني المسرحي هيدا الشخص شكلو هيدا المسرحي عندن ملف في, جبران ميسي حكيني عندو ملف من 2013 ,انا حكيت كتير مع جبران ميسي ممكن نأمن الIP والAccounts ” ‏1.4- 30/10/2017 في الساعة 17:07 عنصر امن الدولة برقاشي :” قلّي في الو علاقة بالملف فهمت عليك، قلّي هيك في ملف على زياد عيتاني المسرحي بس انا ما بعرف مين، حتى الضابط كان بدو يحكيك، حكيت معو كرمال مصاري وانا بدي جرب جبلك مبلغ كبير يطلعلك شي متل العالم والناس، انا عم بنزعج عنك،” (رسالة رقم 9308 )، ‏غبش:” اوكي، حيبعتلي الملف وبخصوص الMoney غابي قلي حق المطبخ وما فوق”. (رسالة رقم 9309)، ‏عنصر امن الدولة ايلي برقاشي:” نحن اوكي وانت اوكي كتير بهمني انت تكون مستفيد ومبسوط عم تحكي هلق ب 2000 و3000 و4000 وبأوسع “، (رسالة رقم 9310)، ‏كل هذه المحادثات حصلت قبل الرسائل الصوتية المسربة التي تم عرضها في تاريخ 2/11/2017 و تاريخ 10/11/2017 ما يؤكد ان غبش علم بعمالة عيتاني من قبل امن الدولة قبل كل هذه المحادثات كما اقر غبش امام الجميع في المحكمة العلنية ‏2- ‏2.1- بتاريخ 13-11-2019 غبش: “رجاع عطيني رقم ميسي بدي نسق معو على شي حاكيني في” (رسالة رقم 9404)، ‏2.2- 13/11/2017 في الساعة 7:56 ليلا” عنصر امن الدولة ايلي برقاشي: “ميسي ما عم بيقدر يجيب الملف لزياد عيتاني بفضل ما تحكي وانا بقلو ,وبيو عندو عملية ,شو! عم تشتغل من ورا ضهري”، (رسالة رقم 9407)، ‏2.3- 13/11/2017 عنصر امن الدولة ايلي برقاشي: “شو الموضوع؟ الموضوع المعاش الشهري انك تداوم معنا؟ فيي جاوبك علي؟” (رسالة رقم 9410 ،ورقم 9411)، ‏2.4- 13/11/2017 عنصر امن الدولة ايلي برقاشي: “اذا الله راد وظبطت خبطتنا بملف عيتاني منكون ثبتنا اجرينا وبلشنا في ومنحكي على رواق”، ‏2.5- 13/11/2017 الغبش : “يمكن قلك بكرا خلص وماشي اسرع بكتير من ما متوقعين،” (رسالة رقم 9425)، ‏2.6-13/11/2017 في الساعة 8:09 يقول غبش : تقرير العتاني ” bomba مش شايف متلو بحياتك بس بتحط براسك 2000$ قبل المرحبا وNo Joke” (رسالة الرقم 9429), ‏2.7- 13/11/2017 عنصر امن الدولة ايلي برقاشي: “نحنا سعينالك بالملف ونحنا قلنالك خود حقو وبدنا نجبلك معاش شهري”،(رسالة رقم 9430)، ‏2.8- 13/11/2017 في الساعة 8:28 ايلي غبش: “تتكون بالجو الـ 2000$ قبل التسليم الملف مشان ما يكون كاني باني”، (رسالة رقم 9431)، ‏2.9-13/11/2017 في الساعة 8:43:05 غبش : “بخصوص المعاش”؟ رسالة رقم 9435)، ‏ما يؤكد انه عندما لم يتمكن عناصر امن الدولة بتأمين الملف القديم حول عمالة عيتاني المسرحي اقدم غبش منفردا” على التخطيط لتسليم دليل فاسد عوضا” عن دليل حقيقي طمعا” بالمال و المعاش الشهري و خوفا” على عرقلة الاتفاق المالي . ‏ ‏3- الرسائل الصوتية المسربة التي سأل غبش المقدم عن الزيادين و ما اذا كان عيتاني المسرحي المتابع من امن الدولة هو نفسه عيتاني صاحب موقع ايوب نيوز موضوع الدعوى القضائية ضدها فأجابته نفس الشخص و ان الاثنين لصاحب موقع ايوب نيوز لاختلاط الامر عليها هذه الرسائل حصلت بتاريخ 15/11/2017 فأقدم غبش من بعدها و في تمام الساعة 7:29 اي بعد ساعتين و نصف على الاتصال بأحمد سيور مرافق ريفي و سؤاله عن هوية الزيادين و تبين ان الشخص المتابع من قبل امن الدولة ليس نفس الشخص موضوع الخلاف معها فتابع الامر لأنه يعمل وفق طلب امن الدولة و ليس لرغبات المقدم فلذلك اكمل مخططه و الاثبات انه ابلغ امن الدولة بالهوية الحقيقة و كتمها عن المقدم ‏ ‏3.1- تاريخ 15/11/2017 في الساعة8:00 ليلا” الغبش: “ما خص ريفي بالموضوع كلو” (رسالة رقم 9527)، ‏3.2- تاريخ 15/11/2017 في الساعة 8:03 ليعود غبش: “Bro يبدو انه في 2 زياد عيتاني واحد الكاتب والتاني مع اشرف ريفي الصحافي عندو ايوب نيوز” (رسالة رقم 9535)، ‏3.3 تاريخ 15/11/2017 رسالة من الغبش مضمونها: ” ان العيتاني صاحب الملف ليس هو نفسه العيتاني المسؤول عن ماكينة اشرف ريفي، (رسالة رقم 9613)، ‏3.4- تاريخ 15/11/2017 غبش :يوضح انه يقصد بالملف زياد عيتاني المسرحي، (رسالة رقم 9616)، ‏3.5- تاريخ 15/11/2017 ايلي برقاشي عنصر امن الدولة: “جبران ميسي الاثنين بيحكيك قبل ما احكي الضابط بدنا نلعبا ذكية” (رسالة رقم 9685)، ‏3.6- تاريخ 15/11/2017 ايلي برقاشي عنصر امن الدولة: “انا كل همي يوصل حقك! (رسالة رقم 9688)، ‏3.7- تاريخ 15/11/2017 غبش: “Bro انت فسرلو للضابط وقلي شو بتحكو”، ‏3.8- تاريخ 15/11/2017 ايلي برقاشي عنصر امن..

المصدر: Now Lebanon

لبنان عيتاني وغبش ومحاضر فرع المعلومات.. عناوين عدة بين البراءة والاتهام..


 


2019-06-02 22:31:06 الناشر : rima sakr كل مشاركات الناشر 
المصدر : wikalat
أخبار من نفس الفئة :

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر