X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »
اكد وزير المال علي حسن خليل


أن لبنان ليس بلدا مفلسا، لافتا الى أن "هناك امكانيات لادارة الوضع المالي والنقدي بالتعاون بين المصرف المركزي ووزارة المالية تطمئن الى اننا قادرون على الصمود والاستمرار، لكن هذا الامر لا ينفي مسؤولية الحكومة والمجلس النيابي والقوى السياسية في القيام بمجموعة من الاجراءات الاصلاحية ابتداء من موازنة العام 2019.

وفي مقابلة عبر التلفزيون العربي، شدد على ان الوضع السياسي العام بحاجة الى تمتين اكثر حتى لا تهتز ثقة المستثمرين والداعمين للبنان واللبنانيين المغتربين بالوضع الداخلي.

وقال:" لاشك عندما اقول اننا واثقون من قدرتنا على الاستمرار لا اخفي وجود ازمة اقتصادية حقيقية فالوضع الاقتصادي صعب جدا ووضع المالية العامة في عجز ولكننا لسنا في اتجاه الانهيار"، مؤكدا ان هذه الموازنة محطة فاصلة ننطلق منها نحو مشروع اصلاحي اكبر.

وردا على سؤال عن توافق بين وزارة المالية وحاكم مصرف لبنان على ادارة ملف العقوبات على حزب الله، أكد حسن خليل "نحن على تنسيق دقيق في هذا الملف الذي يعني كل اللبنانيين، وان كان عنوانه عقوبات على حزب الله لكن تأثيره اوسع واشمل اذ يطال الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان، وعبرنا عن هذا الموقف امام كل الوفود التي أتت الى لبنان"، معتبرا ان لا مصلحة على الاطلاق في استمرار العقوبات وتعميمها اكثر.

ولفت الى أن لبنان أقر كل القوانين المتعلقة بمسألة الحفاظ على الاصول في ادارة شؤونه المصرفية والمالية، مؤكدا أن المصارف اللبنانية هي من المصارف الملتزمة بكل القرارات والتشريعات ولا مبرر على الاطلاق لمزيد من التصعيد في ما خص العقوبات او الموقف.

اكد وزير المال علي حسن خليل    أن لبنان ليس بلدا مفلسا، لافتا الى أن  هناك امكانيات لادارة الوضع المالي والنقدي بالتعاون بين المصرف المركزي ووزارة


 


2019-07-12 11:37:38 الناشر : محسن بلال كل مشاركات الناشر 
المصدر : cyberaman
أخبار من نفس الفئة :

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر