X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »
  معاريف    عملية خانيونس الفاشلة قد تطيح بشخصية أمنية كبيرة
كشفت صحيفة "معاريف العبرية" الليلة الماضية، أن أفيف كوخافي رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، قد يطيح خلال الفترة القادمة، برئيس شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان"، وذلك على خلفية عملية خانيونس الفاشلة.وقال ألون بن دافيد المراسل العسكري في صحيفة "معاريف" إن كوخافي سيحسم خلال الفترة القريبة إن كان سيطيح برئيس "أمان"، تمير هايمان، من منصبه أو إن كان سيدعمه.ولا تزال العمليّة العسكريّة الفاشلة التي نفّذتها (أمان) في تشرين ثانٍ/ نوفمبر الماضي بخانيونس، تلقي "بظلالها القاسيّة" على قيادة الجيش الإسرائيلي وعلى الوحدة نفسها التي تعتبر من أفضل وحدات الجيش الإسرائيلي، بعدما كشفت القوةَ الإسرائيليّة من قوةٌ تابعة لحركة حماس، وقتلت قائدها، قبل أن يتمكن باقي أفرادها من الفرار.ودخل هايمان إلى منصبه قبل تنفيذ العمليّة الفاشلة بثمانية أشهر، "بخبرة ضحلة بالأعمال الاستخباراتيّة"، بتعبير بن دافيد، إذ عمل سابقًا قائدًا لوحدة "السلك الشمالي" في الجيش الإسرائيلي ومديرًا للكليات العسكريّة.وكتب بن دافيد إن العملية الفاشلة "وقعت قبل أن ينتهي هايمان من التعرف بعمق إلى تعقيدات عالم "وحدة العمليات الخاصّة" في الجيش الإسرائيليّ، الذي يحوي تخصّصات عديدة".

 معاريف  عملية خانيونس الفاشلة قد تطيح بشخصية أمنية كبيرة


 


2019-07-06 08:17:25 الناشر : رصد الموقع كل مشاركات الناشر 
المصدر : cyberaman
أخبار من نفس الفئة :

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر