X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »
"خلطة طائفية" في مبنى الخصوصية الأمنية!

2019 -أيار -09
"ليبانون ديبايت"

تؤكد معلومات، إن قرار وزارة الداخلية بإقفال مبنى الخصوصية الأمنية في سجن رومية هو في الواقع قرار بإعادة النظر بوضع هذ المبنى الذي يضمّ 122 موقوفاً جميعهم من الطائفة السنية ومن المتهمين بالارهاب، وقد تمّ في السابق نقل موقوف خطير اليه من الطائفة الشيعية لكن الاحتكاك مع بقية الموقوفين كاد يؤدي الى فتنة داخل السجن، فتم نقله مجدداً ال مبنى آخر. وثانياً نظام هذا المبنى يخطع لرقابة مشددة جداً وقاسية و"لا انسانية"، برأي "نزلائه".


وهذان الامران كانا محط مطالبة لتغيير هذا الواقع من جانب الموقوفين الاسلاميين وأهاليهم، وقد سرّع الإشكال الاخير الذي حصل قبل أيام في المبنى "ج" في اتخاذ القرار.


وتشير معلومات، الى أن المبنى لن يقفل وسيبقى خاضعاً لرقابة مشددة لكن مع "تخفيف" درجتها، وسيبقى فيه بعض الموقوفين من أصحاب الخصوصية الامنية في مجال الارهاب وسيضاف اليهم سجناء في تهم الجرائم الجنائية الخطرة ما سيحوّل زنزناته تلقائياً الى زنزانات "مختلطة طائفياً"، فيما سيتمّ في المقابل نقل الموقوفين المتواجدين في مبنى الخصوصية الامنية من أصحاب السلوك الحسن الى المبنى "ب"، لكن الأمر يحتاج الى بعض الوقت لاستكمال تجهيزه ليستوعب المزيد من السجناء، مع العلم أن نقل موقوفي مبنى الخصوصية الامنية الى أي مبنى آخر سيخضع لترتيبات أمنية مشددة وسيتمّ على مراحل.

ولم يعرف حتى الان إذا الشيخ أحمد الاسير، وغيره من الموقوفين الاسلاميين، من أصحاب "الخصوصية الامنية" كالشيخ أحمد حبلص أو الشيخ عمر الاطرش سيبقون في مبنى الخصوصية الامنية (الذي سيتحوّل الى مبنى تأديبي) أم سينقلون الى مبنى آخر.

 خلطة طائفية  في مبنى الخصوصية الأمنية!  2019 -أيار -09  ليبانون ديبايت   تؤكد معلومات، إن قرار وزارة الداخلية بإقفال مبنى الخصوصية الأمنية في سجن


 


2019-05-09 10:25:24 الناشر : محسن بلال كل مشاركات الناشر 
المصدر : محسن بلال
أخبار من نفس الفئة :

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر