X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »
العراق  خريطة تظهر المنطقة الحدودية التي تم تطهيرها من الارهابيين خلال عملية عسكرية و
- اعلنت قيادة عمليات الانبار للحشد الشعبي في العراق عن نجاح عملية الحدود بتطهير وتفتيش 230 كم من الجانب العراقي بالتعاون مع الجيش السوري في الجانب الاخر من الحدود.

وكانت قيادة العمليات اعلنت امس الخميس اطلاق بعملية عسكرية واسعة لتفتيش وتطهير الشريط الحدودي مع سوريا، بالتزامن مع عمليات الجيش السوري بالجانب الاخر للحدود حيث تستهدف مسافة 232 كم من مدينة القائم الى منطقة الوليد.

وقال قائد عمليات الانبار في الحشد الشعبي اللواء قاسم مصلح امس الخميس، إنه "بمرحلتين انطلقت قواتنا نحو الحدود العراقية السورية الاولى كانت من القائم الى عكاشات، والثانية من الوليد الى عكاشات، ومن الجانب الآخر من الحدود نفذ الجيش السوري عملية عسكرية لملاحقة الخلايا الارهابية في مناطق ( وادي الوعر وسد الوعر وسد سلطانة وطار البنية والحميمية) والتي تكللت بالنجاح للجانبين وتم الالتقاء بالمنطقة المتفق عليها".

واضاف اللواء مصلح، أن "العملية العسكرية شهدت تنسيقا عالياً بين الحشد الشعبي وشرطة الحدود والجيش السوري ، ولم تشهد اي خروقات إنما حققت نجاحا كبيرا وإن سيطرتنا على مساحات كبيرة كانت تشكل تهديدا للإرهابيين على الحدود العراقية".

وتابع انه "يوجد تنسيق عالي مع الجيش السوري لتفتيش وتطهير هذه المنطقة الصحراوية التي تقع بين الحدود العراقية والحدود السورية".

واشار اللواء مصلح الى ان "قوة كبيرة من قيادة عمليات الانبار للحشد الشعبي مؤلفة من 4 الوية متكاملة اشتبكت من الوليد نزولاً الى عكاشات ومن القائم صعوداً الى عكاشات".

وأضاف قائد العمليات ان "قواتنا انطلقت فجر هذا اليوم بعملية عسكرية واسعة لتطهير الحدود بمشاركة الالوية 13 و 17 و 18 و 19 في الحشد الشعبي ومديريات هندسة الدروع والاتصالات ومكافحة المتفجرات والطبابة التابعات لهيئة الحشد الشعبي اضافة لشرطة الحدود".

وقال اللواء مصلح، " ان قواتنا ستدخل من ثلاثة محاور رئيسة والانتشار على الشريط الحدودي من قبل قطعاتنا ومستعدة لدرء اي خطر او طارئ في حال سلك الارهابيون طرقهم نحو حدود العراق اثر عملية الجيش السوري".

واعلن ان "الحدود ممسوكة بشكل جدي وتم التقاء الوقات من الجانبين، ونحن الان في نقطة الالتقاء المتفق عليها".

وختم بالقول انه "بحمد الله لم نجد اي من الخلايا النائمة ولا عنصر من داعش لغاية الان. وهناك عمليات استباقية اخرى ستشن خلال الاسبوع المقبل".

واشار القيادي في الحشد الشعبي الى ان"الجانب السوري الصديق في صحراء سوريا الجزيرة، كان هناك عملية له واسعة ومشتركة".

بدوره، قال مقدم لواء 13 بالحشد الشعبي سعدي ناصر حسن، " ان قوة كبيرة من قيادة الانبار - الحشد الشعبي شرعت امس بعملية عسكرية على الشريط الحدودي مع الجيش السوري في سوريا، من المنفذ الحدودي الى منفذ الوليد في طريبيل".

واضاف حسن "قسمت القوى الى محورين، الاول من الوليد الى الملوك، والثاني من القائم الى الدملوك. ووصل كلا المحورين الى المنطقة الى نقطة الالتقاء".

واعلن "ان الحدود آمنة بشكل جيد نافيا كل الاشاعات التي تتحدث عن قيام عناصر من داعش بالتجول بين العراق وسوريا عن طريق الشريط الحدودي عبر قوات حرس الحدود والحشد الشعبي".

من جهته، وجه معاون مقدم لواء 13 بالحشد سلام جميل عبد علي، رسالة الى الشعب العراقي قائلاً "ان الحدود آمنة وهي تحت سيطرة ايادي عراقية تحامي وتدافع عن كل شبر من ارض العراق وخصوصا الحدود العراقية".

اما آمر كتيبة اللواء 13 محمد مساعد، فقد اعلن " ان هذه العملية أعد لها قبل اسابيع من قبل قوات الحشد وشرطة الحدود والقوات السورية"، موضحا "ان المناطق قرب الشريط الحدودي مسيطر عليها من بداية التحرير ولحد الان".

العراق خريطة تظهر المنطقة الحدودية التي تم تطهيرها من الارهابيين خلال عملية عسكرية واسعة شارك فيها الحشد الشعبي والجيش السوري


 


2019-05-03 12:07:13 الناشر : rima sakr كل مشاركات الناشر 
المصدر : cyberaman
أخبار من نفس الفئة :

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر