X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »
- الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائه رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية:

ـ سياسة بعض الدول ضد سورية اعتمدت على الإرهاب وتسويق محاولة تطبيق اللامركزية الشاملة لتضعف سلطة الدولة.
ـ مخطط التقسيم ليس بجديد وعمره عقود ولا يتوقف عند الحدود السورية بل يشمل المنطقة ككل.
- مع كل شبر يتحرر هناك عميل وخائن يتدمر لأن رعاتهم خذلوهم.
- البعض رهن نفسه للبيع وتم شراؤه ورغم كل ذلك لم يحقق المهام التي طلبها منه داعموه.
- مخطط الهيمنة على العالم الذي تقوده أمريكا لم يتغير ، وحقيقة مقاومة شعبنا ازدادت رسوخا
- الوطن له مالكون حقيقيون لا لصوص، الوطن له شعب يعتبر وطنه كالروح.
- بعد كل تلك السنوات لم يتعلم العملاء أن لا شيء يعطي الإنسان قيمته إلا انتماؤه الحقيقي.
- السبيل الوحيد للتراجع عن الضلال هو الانضمام إلى المصالحات وتسليم السلاح للدولة.
- بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب.
- لم يكن من الممكن حماية الوطن لولا الإرادة الشعبية الواحدة عبر مختلف اطياف الشعب السوري.
- الشعب السوري العريق متجذر في التاريخ وقاوم الإرهاب ، نحن ننتصر مع بعضنا ولا ننتصر على بعضنا.
- العامل الاساسي الذي ابطأ عودة اللاجئين هو ان الدول المعنية بملف اللاجئين هي التي عرقلت عودتهم.
- الدولة السورية تعمل على إعادة كل نازح ومهجر ترك منزله بفعل الإرهاب لأن هذه العودة هي السبيل الوحيد لإنهاء
معاناتهم.

#الاعلام_الحربي_المركزي

الأسد سياسة بعض الدول ضد سورية اعتمدت على الإرهاب وتسويق محاولة تطبيق اللامركزية الشاملة لتضعف سلطة الدولة.


 


2019-02-17 12:11:01 الناشر : rima sakr كل مشاركات الناشر 
المصدر : cyberaman
أخبار من نفس الفئة :

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر