X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »

كشف وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال نهاد المشنوق عن عملية ارهابية خطيرة ابطالها مجموعة ارهابية وكانت ستحدث فوضى في لبنان الا ان شعبة المعلومات استطاعت ان تكشفها وتضبط الامن.

وشرح المشنوق العملية التي سميت بـ “الجبنة القاتلة”، وقال: ” العملية استمرت من بداية 2018 وهناك مجموعة كانت ترسل متفجرات الى لبنان، مرتين بشكل اساسي، مرة بسطل جبنة، و مرة اخرى بسطل شنكليش، وكان من المفروض ان تحدث الفوضى في فترة الانتخابات”.

واوضح ان العملية بدأت مع من “يسمى ابو عمر، وهو سوري مقيم في لبنان وكان لديه عدة اهداف: الهدف الاول هو اماكن العبادة والهدف الثاني هو تجمعات للنصارى “.

وذكر المشنوق انه ” منذ اقل من سنة، التقينا في هذه القاعة وتحدثنا عن عملية سميتها بلبنان الآمن، وشعبة المعلومات تابعت عملها تحت هذا العنوان لأننا متفقون ان الارهاب ولو ابتعد جغرافياً الا انه لم يوقف عمله ورغبته بتسبيب اذى للبنانيين”.

ووصف المشنوق هذه العملية بأنها “استثنائية من حيث قدرتها على الاستمرار دون كشف لمدة 10 اشهر على اقل وتعطيل كل امكانية عملت عليها المجموعة الارهابية الكشف عن هذه العملية يؤكد ان الامور الامنية على احسن ما يرام”

كما اعتبر ان “شعبة المعلومات مستمرة بعملها، بالتنسيق وغير متأثرة بتفاصيل الحياة السياسية في لبنان وهذه العملية تضاف الى رصيد عنوان لبنان الآمن الذي نعمل عليه في كل الوقت.

 


2018-12-10 16:05:11 الناشر : مسلم حيدر كل مشاركات الناشر 
المصدر : cyberaman
أخبار من نفس الفئة : أمن و قضاء

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر