X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »
💠الإمام الخامنئي لدى لقائه مسؤولي النظام الإسلامي وسفراء البلدان الإسلامية وضيوف مؤتم
🔹مدّعاهم بأنهم يريدون إعلان القدس عاصمة فلسطين المحتلة، ناجم عن عجزهم وإعيائهم. فإن أيديهم مغلولة في القضية الفلسطينية ولا يستطيعون تمرير مشاريعهم وتحقيق أهدافهم.

🔹النصر حليف الأمة الإسلامية، فإن فلسطين سوف تتحرر والشعب الفلسطيني سوف ينتصر.

🔹ثمة اليوم أعداء قد اصطفّوا لمواجهة الأمة الإسلامية والصدّ عن سبيل النبي (ص) وهم: أمريكا والاستكبار العالمي والكيان الصهيوني والرجعيون اللاهثون وراء شهواتهم في وسط الأمة الإسلامية.

🔹فرعون اليوم يتمثّل في أمريكا والكيان الصهيوني وكافة أتباعهم وأذنابهم في المنطقة الذين يحاولون إثارة الحروب فيها، وهذا هو مخطط أمريكي.

🔹هذا ما صرّحت به القيادات الأمريكية بأن علينا إشعال نيران الحرب في المنطقة حفاظاً على أمن الكيان الصهيوني. والمؤسف أن هناك اليوم في هذه المنطقة حكّام ونخب يزّمرون ويطبّلون لأمريكا، وينفّذون كل ما تبغيه أمريكا ضدّ الإسلام.

🔹لا يوجد لدينا أي اختلاف مع الشعوب المسلمة، لأننا ننادي بالوحدة. ولكن في قبال هذه الحركة الرامية إلى الوحدة، ثمة أناس يحاولون تحقيق سياساتهم القائمة على إثارة الحروب. ودأبنا في مواجهة أمثال هؤلاء هو تقديم النصح، بأن مغبة ما تقوم به بعض دول المنطقة هو الزوال والاضمحلال كما جاء في القرآن الكريم.

🔹قام أعداء الأمة الإسلامية في وسط منطقتنا بتأجيج هذه التوترات ظناً منهم أنهم سيتمكنون من إثارة حرب طائفية، ولكن الله ألقمهم حجراً، فالحرب الطائفية لم تندلع نيرانها ولا تندلع أبداً.

🔹نحن وقفنا في وجه من قام العدو بتحريضهم وتغلّبنا عليهم والحمد لله. علماً بأن قضيتهم لم تكن حرب طائفية ومذهبية، بل كانت حرب طوائف وجماعات. فإن تعداد القتلى من أبناء السنة على يد داعش يفوق الشيعة.

🔹مواجهتنا لهم كانت مواجهة للظلم، ومواجهة لأولئك الذين كانوا يحرقون الناس ويسلخون جلودهم وهم أحياء، وكانوا يعانون من فساد سياسي وجنسي وعملي.

💠الإمام الخامنئي لدى لقائه مسؤولي النظام الإسلامي وسفراء البلدان الإسلامية وضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية في ذكرى ولادة النبي الأعظم (ص)


 


2017-12-06 11:26:59 الناشر : رصد الموقع كل مشاركات الناشر 
المصدر : cyberaman
أخبار من نفس الفئة : أخبار إيران

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر