X

الاسم:
كلمة المرور:
الرئيسية » الأخبار » تفاصيل الخبر »
لماذا يعارض السيسي الحرب بلبنان ويغامر بإغضاب السعودية؟

أعلنت مصر رفضها خيار الحرب في لبنان، بعد تصعيد السعودية من لهجتها تجاه حزب الله، واتخاذها عدة إجراءات تصب في اتجاه التجهيز لعمل عسكري وشيك.

وكانت السعودية قد اتهمت الحوثيين، حلفاء إيران في اليمن، بالمسؤولية عن إطلاق صاروخ باليستي باتجاه الرياض. وبعدها بأيام، صعدت السعودية تجاه جماعة حزب الله، الحليف الأقوى لإيران في لبنان، كما ضغط على رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري للاستقالة من منصبه أثناء وجوده في الرياض، وطالبت السعودية والكويت والإمارات والبحرين من رعاياها مغادرة لبنان فورا، وسط تكهنات بقرب توجيه ضربة عسكرية ضد الحزب من جانب السعودية.

وفي مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية، الأسبوع الماضي، أعلن السيسي رفضه الحل العسكري في الأزمة اللبنانية، مشددا على أن مصر لا تفكر في اتخاذ أي إجراءات ضد حزب الله، كما أكد في حوار آخر، مع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، أن لبنان دولة متعددة الطوائف، وأن التوازن شرط من شروط الاستقرار فيه، مشددا على ضرورة الحفاظ على هذا التوازن بعيدا عن أي تدخل خارجي".

وأثار هذا الموقف تساؤلات حول الأسباب التي دفعت قائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، إلى اتخاذ هذا الموقف، والمغامرة بإغضاب السعودية، وخسارة أبرز داعميه في المنطقة، وهل يعدّ تجنب السيسي للانحياز في هذه الأزمة موقفا عابرا، أم أنه استراتيجية دائمة يتبعها في العلاقات الدولية؟

لا نحتاج مزيدا من التوتر

ويقول مراقبون إن مصر تسعى في الأيام الأخيرة لوقف التصعيد السعودي الإيراني، على الرغم من موقف مصر الداعم للخليج، والرافض للتدخل الإيراني في المنطقة، إلا أنها تخشى تزايد التوتر في الشرق الأوسط، خاصة في لبنان.

وفي هذا السياق، بدأ وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأحد الماضي، جولة عربية تشمل ست دول، هي السعودية والأردن والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عُمان، ينقل فيها رسائل من الرئيس السيسي حول الأزمة اللبنانية، والتأكيد على سياسة مصر التي تدفع دائما في اتجاه تجنيب المنطقة المزيد من التوتر أو الاستقطاب".

واستبعد عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، حدوث أزمة عميقة بين مصر والسعودية بسبب الأزمة في لبنان، مؤكدا، في تصريح لقناة فرانس 24 الفرنسية، أن كلا النظامين يحتاج للآخر، وأن العلاقات بينهما أقوى من أي خلافات.


وكان السيسي قد أكد في عدة مناسبات سابقة أن أمن الخليج خط أحمر بالنسبة لمصر، وأن مصر ستقف مع دول الخليج، وعلى رأسها السعودية، في مواجهة أي تهديد تتعرض له، لكن التجربة أثبتت في العامين الأخيرين عدم تنفيذ السيسي لهذه التعهدات، حيث رفض المشاركة في حرب السعودية في اليمن بقوات برية أو جوية، واكتفى بالدعم اللوجيستي فقط، بحسب مراقبين.

لماذا يعارض السيسي الحرب بلبنان ويغامر بإغضاب السعودية؟  أعلنت مصر رفضها خيار الحرب في لبنان، بعد تصعيد السعودية من لهجتها تجاه حزب الله، واتخاذها


 


2017-11-14 07:36:42 الناشر : محسن بلال كل مشاركات الناشر 
المصدر : cyberaman
أخبار من نفس الفئة : أخبار مصر

 
فيسبوك
الأعضاء
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :

هل نسيت كلمة السر؟

لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تابعنا عبر التطبيقات الذكية









أرسل خبر
* لجودة أفضل يستحسن أن تكون الصورة ذات أبعاد 800 * 600 وما فوق


بحث
تويتر